اضطرابات العين الأكثر شيوعاً

ما هي العين الجافة ؟

جفاف العين تشير إلى حالة حيث تكون الرطوبة وتزليق العين غير كافي، مما يؤدي إلى جفاف سطح القرنية .و هي عادة الشكوى الأكثر شيوعا، وغالبا ما يرافقه التهاب الجفن (التهاب في حافة الجفن، والذي يحتاج الى علاج أيضا) . ان الاداء الوظيفي الجيد للجهاز الدمعي يضمن الترطيب والتزليق الطبيعي ، والذي قد يكون مضطربا نتيجة عدة أسباب .

ما هي أعراض العين الجافة ؟

  • التهيج
  • تشوش الرؤية
  • احساس بجسم اجنبي (الشعور بوجود رمل في العين)
  • حكة
  • احمرار
  • الحساسية للضوء
  • الدماع الزائد (التعويض الزائد للجفاف)
  • صداع

أسباب العين الجافة ؟

هناك عدة اسباب للعين الجافة، منها :

  • تشريحية (على سبيل المثال كمية او نوعية فلم الدمع , عدم انغلاق الجفون بشكل كامل)
  • بيئية ( على سبيل المثال الطقس الحار/ الجاف ,مكيف الهواء ,الغبار,التدخين)
  • الامراض العينية (على سبيل المثال متلازمة جوغرين)
  • الامراض الجهازية (مثل السكري , الذأب الحمامي الجهازي, التهاب المفاصل الرثياني ,أمراض الغدة الدرقية)
  • استعمال العدسات اللاصقة
  • التغيرات الهرمونية (انقطاع الطمث,الحمل ,حبوب منع الحمل)
  • الاجهاد الناجم عن الشاشة (مثل الجوال ,و اللوحي , واللابتوب)
  • الادوية (مثل مضادات الهيستامين , و مضادات الاكتئاب)
  • بعد العمليات العينية ( خاصة تصحيح البصر بالليزر)
  • الجفاف

طريقة تشخيص العين الجافة ؟

العين الجافة يمكن تشخيصها عند زيارتك لطبيب العيون (أو في بعض الحالات أخصائي البصريات) عن طريق أخذ تاريخ المريض الكامل والأعراض وكذلك الفحص السريري. أشيع الاختبارات التي يستخدمها أطباء العيون تشمل :

  • التلوين بصبغة الفلوريسيئين (يتم وضع قطرة من الصباغ على العين والتي تلون المناطق الجافة بشكل مؤقت)
  • زمن تحطم فلم الدمع ( توضع قطرة من صباغ الفلوريسيئين على العين و يتم مراقبتها بالمجهر لمعرفة الوقت اللازم لظهور البقع الجافة على القرنية)
  • اختبار شيرمر ( يتم وضع شريط صغير من ورق الترشيح داخل جفن العين والذي يجمع الدمع لمدة 5 دقائق ومن ثم تقاس الكمية)

طريقة تدبير العين الجافة ؟

هناك عدة طرق للتعامل مع جفاف العين و يتم بحث طرق جديدة بشكل مستمر نظرا لشيوع هذه الحالة. بعض من هذه الخيارات هي:

  • القطرات العينية او المراهم ( الدموع الاصطناعية ,يفضل الخالية من المواد الحافظة, في الحالات الشديدة يمكن وصف قطرات الكورتيزون بشكل مؤقت )
  • سدادات النقطة الدمعية (الدائمة او المؤقتة لوقف تصريف الدمع عبر الاقنية)
  • تناول حبوب زيت السمك و اوميغا 3
  • زيادة عدد مرات الرفيف
  • النظارات الشمسية او النظارات الاخرى للحماية من بعض المواد ( ضوء ,رياح )
  • الزيادة في شرب الماء
  • انقاص زمن التعرض للشاشة او القراءة ( او اتباع قاعدة 20-20-20 :كل 20 دقيقة النظر لاي شيء على مسافة 20 قدم لمدة 20 ثانية )

ماهو النزول الأسود ؟

النزول الاسود هو مرض يسبب أذيه للعصب البصري ويمكن أن ينتج عنه فقدان رؤية غير عكوس ، يبدأ من الرؤية المحيطية ثم الرؤية المركزية . غالباً وليس دائماً سبب الأذية هو ارتفاع ضغط العين . بالرغم أن السبب الأساسي غير معروف تماماً إلا ان نظرية تبدل السوائل داخل العين تؤخذ بعين الاعتبار ، يعتبر النزول الأسود السبب الثاني للعمى ( فقدان الرؤية ) لذلك فإن التشخيص والمعالجة الباكرة تعتبر أساسية.

متى يعتبر الضغط داخل العين مرتفعا ً ؟

 

يختلف كل مريض وكل عين عن الأخرى لذلك من الصعب تحديد المجال العام للضغط الطبيعي عادة تتراوح قيم الضغط داخل العين تقريباً ( 10 – 20 ملم ز ) ولكن من المهم ملاحظة أن بعض المرضى بقيم ضغط منخفض أو طبيعي تعتبر مرتفعة جداً و العكس بالعكس بعض المرضى بقيم ضغط مرتفعة لا تترافق مع أّذية.
رجاءً لاحظ أن الضغط داخل العين يختلف عن الضغط الدموي الجهازي بالرغم أنه من الممكن وجود علاقة بين الاثنين.

ماهي أعراض النزول الاسود ؟

يسمى النزول الأسود ( السارق الصامت للنظر) لأنه يمكن أن يتطور بدون علامات أو أعراض حتى مع حدوث أذيه والتي يمكن أن تؤدي إلى فقدان الرؤية بشكل دائم . مع ارتفاع ضغط العين يمكن ان تصبح الرؤية ضبابية في هجمة النزول الأسود مغلق الزاوية يمكن أن يرتفع ضغط العين لأرقام عالية والتي تعتبر حالة اسعافية مع حدوث اقياء وألم بطني. في حالة عدم معالجة النزول الأسود يمكن حدوث تضيق وضياع في الساحة البصرية والرؤية.

عوامل خطر الإصابة بالنزول الأسود ؟

يوجد ترافق بين النزول الأسود وعوامل الخطر التالية :

  • التاريخ العائلي
  • العرق ( الأصل الأفريقي )
  • ارتفاع ضغط الدم
  • هبوط ضغط الدم ( خصوصاً في الليل )
  • استخدام الأدوية التي تحتوي ستروئيدات.
  • قصر البصر عالي الدرجات.
  • طول النظر (بسبب أبعاد العين الصغيرة )

 

 

هل يمكن الوقاية من النزول الاسود ؟

بالرغم من أنه من المستحيل منع حدوث النزول الاسود تماماً ، لكن النصائح التالية ارتبطت مع تحسن صحة العين وتقليل ضغط العين:

  • الغذاء السليم
  • التمارين / 40 دقيقة من المشي 4 مرات في الاسبوع يمكن أن تخفض ضغط العين بشكل هام.
  • تقليل / تجنب الجهد النفسي.
  • التوقف عن التدخين.

 

كيف يشخص النزول الاسود ؟

زيارة طبيب العيون هو الطريقة الوحيدة لتشخيص النزول الأسود باعتبار ارتفاع ضغط العين عامل هام لحدوث تغيرات متعلقة بالنزول الأسود. فإن التقييم المبدئي هو قياس ضغط العين البسيط كما ذكر سابقاً . على أي حال فإن قياس ضغط العين ليس الدليل الوحيد بسبب وجود فروق شخصية في الضغط مع الطبيعة المعقدة للمرض.

من المهم قياس ضغط العين حتى لو أنك لاتنتمي لأي مجموعة خطر وذلك بسبب الطبيعة الصامتة لتطور المرض . عند الشك بحدوث النزول الأسود فإن تقييم اضافي يجب اجراؤه. رجاءً : لاحظ أن النزول الاسود يمكن أن يتطور اعتباراً في عمر الشباب.
في المركز الفنلندي للعيون، يوجد لدينا أدوات تشخيص ومراقبة النزول الأسود التالية:

  • قياس ضغط العين.
  • قياس سماكة القرنية.
  • تنظير زاوية العين.
  • تقييم العصب البصري (OCT و فحص قاع العين )
  • تحليل الساحة البصرية.
  • الفحص العيني الشامل.

 

كيف يمكن معالجة النزول الاسود ؟

يوجد خيارات عديدة لمعالجة النزول الأسود اعتباراً من الأدوية إلى الجراحة وذلك اعتماداً على حالة وظروف المريض.
إن هدف معالجة النزول الأسود هو لتخفيض ضغط العين عادة بمقدار تخفيف 20% على الأقل
في المركز الفنلندي للعيون لدينا طيف واسع من الخيارات:

  • الأدوية طويلة المدى ( القطرات العينية أو الحبوب )
  • الصمام فائق الدقة ( Express – tube ). المركز الفنلندي للعيون يقدم بفخر هذه التقنية الجراحية باعتباره أول من أجراها.
  • الليزر ( يختلف عن تصحيح النظر )
  • قطع التربيق الجراحي.
  • قطع القزحية
  • صمامات تصريف النزول الأسود.

 

سوف يناقشك طبيبك حول خيارات المعالجة وقرار الطريقة الأكثر ملائمة لاحتياجاتك الشخصية. بشكل عام تستخدم أدوية ضغط العين ( القطرات والحبوب ) كخط أول للمعالجة وهي خيار غير راض لتخفيف ضغط العين .على أي حال يجب فهم أن ادوية النزول الاسود تستخدم يومياً وتحتاج لأن تستمر فيها مدى الحياة مع مراقبة منتظمة . حاليا يوجد ميل باتجاه الخيارات الجراحية باكراً. خصوصا لدى المرضى الذين لايستخدمون أدويتهم. على سبيل المثال أحدث تقنية جراحية هي زرع الصمام Express tube فائق الدقة لتصريف النزول الأسود والتي أحضرت إلى عمان لأول مرة بواسطة المركز الفنلندي للعيون . .

المرضى الذين يحتاجون عملية النزول الأبيض والأسود فإن اجراء عملية مشتركة يمكن اجراؤه بعملية واحدة فقط.
ملاحظة : اذا كان النزول الاسود متقدم جداً ، فإن ضياع الرؤية والعمى يمكن أن يحدث بغض النظر عن المعالجة بسبب التغيرات غير القابلة للعكس والتي ذكرت سابقاً (في بعض الحالات فإن المعالجة يمكن أن تكون غير فعالة ).

ماهي مخاطر والأثار الجانبية للمعالجة؟

استخدام أدوية النزول الاسود لفترات طويلة يمكن أن تسبب جفاف العين ، الاحساس بوجود جسم غريب داخل العين ، احمرار العين ، الحكة ، أو الحساسية ، تغيرات في لون القزحية ( حتى في العيون الفاتحة، أو الزرقاء ) زيادة طول وسماكة الأهداب شائع الحدوث، ضيق النفس يمكن أن يحدث والذي يمكن أن يفاقم الربو أويؤدي الى نوبة ربو ( لدى المرضى الربويين ) نادراً يمكن حدوث التأثيرات الجهازية مثل تباطؤ القلب وضربات القلب غير المنتظمة.

يجب استخدام أدوية النزول الاسود كما وصفها طبيب العيون مع متابعة منتظمة في حال عدم انخفاض ضغط العين الى مستويات مقبولة مع استخدام أدوية ضغط العين يجب اعتبار الحل الجراحي كبديل..

مثل جميع انواع العمليات الجراحية فإن جراحة النزول الأسود تحمل مخاطر وأثار جانبية اعتبارا من التخدير الى الاختلاطات أثناء الجراحة وفترة الشفاء بعد الجراحة .
طبيب التخدير سوف يفحصك وسوف يقرر أفضل خيار ملائم لحالتك ( تخدير موضعي أو عام ) اعتماداً على وضعك الصحي العام . يحق لطبيبك أن يغير خطة العمل الجراحي أثناء العملية بما يخدم مصلحة المريض . تشمل المخاطر بعد العملية : تشوش رؤية مؤقت – احساس بالوخز – احمرار العين – التهاب العين ( المبكر والمتأخر ) .

  • تشوش الرؤية المؤقت ( يجب أن يتحسن خلال أسابيع ).
  • تعتبر المتابعة مهمة للمراقبة وإزالة الغرز ( الخيوط الجراحية ) ومعالجة اي اختلاط بعد العملية سريعاً ما أمكن . في بعض الحالات ن شفاء وترمم الانسجة سريع جدا مما يقتضى اعادة تشكيل مكان الجراحة .
  • من الممكن فشل الطريقة المختارة للعلاج في تخفيض ضغط العين الى مستويات مقبولة بالرغم أن العملية ناجحة . في هذه الظروف فان معالجة اضافية يمكن ادراجها . مثل استخدام الأدوية أو جراحات أخرى... )

  • ملاحظة : تشخيص ومعالجة ومتابعة النزول الأسود يشمل العديد من الخطوات جميع هذه الخطوات يحتاج عناية وتعاون جميع الأطراف ، بينما تبذل جميع الجهود لتحقيق جراحة ناجحة فإن من المهم وضع القرار قبل توقيع موافقة العمل الجراحي .

     

المذكور أدناه يوضح بعض المعلومات عن الظفرة وعملية إزالتها فالرجاء قبل توقيع الموافقة على اجراء العملية قراءة مايلي :
 

  • ان عملية ازالة الظفرة هي عملية امنة نسبياً ، تجرى بناءً على طلب المريض عندما تبدأ الظفرة بعمل التهابات المتكررة وازعاج في العين ، او عندما يكون مظهرها غير مقبول أو عندما تكون كبيرة الحجم بحيث تؤثر على النظر.

 

  • تجرى العملية تحت تخدير موضعي ويتم ازالة الظفرة بعدة تقنيات يحددها الطبيب المعالج.
  • مثل أية عملية جراحية يجب أن تعلم أن هناك بعض التأثيرات الجانبية المحتملة مثل حرقة ، احمرار شديد يستمر فترة طويلة نسبياً ، احساس بجسم غريب ..... الخ، كما ستحتاج الى استخدام قطرات عين أو مرهم مع مرطب للعين ونظارة شمسية.
  • من النادر حصول مضاعفات مهمة بعد العملية ولكن نسبة تكرار وعودة الظفرة عالية، وبالتالي احتمال اعادة العملية موجود .
  • المركز الفنلندي سيجهز علاج الاسبوع الأول بعد العملية مع 3 أشهر متابعة مجانية، إلا أنه غير مسؤول عن أي أجور اضافية في حالة الحاجة لأي اجراءات جراحية أخرى.

 

ماهو الحول ؟

الحول هو عدم توازي العينين وبالرغم أن السبب الدقيق غير معروف تماماً,إلا أنه ينشأ من خلل توازن العضلات التي تحرك العينين أو بسبب الإشارات العصبية الخاطئة التي تنتقل الى تلك العضلات وكذلك نتيجة مد البصر غير المصحح (طول النظر ),معظم أشكال الحول تظهر بشكل أفقي (انحراف العين للداخل أو للخارج ) أو بشكل عمودي ( باتجاه الأعلى أو الأسفل ) , كذلك توجد أشكال معقدة, يمكن أن يظهر الحول بشكل دائم أو بشكل متقطع ( كما في حالة التعب ) ..

يمكن أن يحدث الحول في أي عمر , حيث يمكن أن يولد الطفل ولديه حول أو يمكن أن يتطور خلال فترة قصيرة بعد الولادة ,و الأكثر شيوعاً ظهور الحول في سن مبكرة وكذلك يمكن أن يتطور لاحقاً حتى لدى الأشخاص البالغين , أسباب أخرى مثل الرضوض و الأورام يمكن أن تسبب الحول .

لماذا يشكل الحول مشكلة ؟

عند حدوث الحول لدى الأطفال تتشكل صورتين مختلفتين يتم إرسالهما إلى الدماغ و الذي يقوم بتجاهل إحداهما وبالتالي يؤدي الى تطور غير دقيق للرؤية المشتركة و الذي يقود بدوره الى حالة العين الكسولة (الكسل البصري) .بينما لدى البالغين توجد صعوبة في تجاهل إحدى الصورتين ومنه تتشكل الرؤية المزدوجة .

عند ظهور الحول لدى طفلك ينصح بالبحث الدقيق لسبب الحول للمحافظة على الرؤية الجيدة و التجسيم (الرؤية ثلاثية الأبعاد ) و كذلك لتجنب الرؤية المزدوجة و العين الكسولة و ميلان الرأس .
من المعروف أن الأطفال المصابين بالحول لديهم رؤية ضعيفة غالباً في العين المنحرفة وكلما بدأت المعالجة باكراً تكون النتائج أفضل .

ماهي خيارات معالجة الحول ؟

يشكل الفحص الشامل و التقيم الدقيق حجر الأساس في معالجة الحول , واعتماداً على عمر المريض توجد طرق مختلفة للعلاج تهدف لاعادة تأهيل و المحافظة على الرؤية و إعادة توازن العينين و بالنهاية الحصول على الرؤية المشتركة المتوازنة إذا أمكن .


ومن أهم طرق العلاج :
  • النظارات و تصحيح أخطاء الانكسار أو أي سبب ممكن أن يؤدي للحول
  • المعالجة بالتغطية لدى الأطفال (إغلاق العين الجيدة و إجبار العين الضعيفة كي تعمل )
  • المعالجة الجراحية بجميع أشكالها ( و التي يمكن أن تجرى اعتباراً من الأشهر الأولى من العمر )
  • يشكل التعاون بين المريض أو عائلته مع الطبيب المفتاح الأساسي للمعالجة غير الجراحية خصوصاً لدى الأطفال .
  • يشكل التعاون بين المريض أو عائلته مع الطبيب المفتاح الأساسي للمعالجة غير الجراحية خصوصاً لدى الأطفال .
  • ومن المهم معرفته أن من النادر جداً أن يختفي الحول عفوياً من دون معالجه .
  • تجرى جراحة الحول ايضاً لأسباب تجميلية .
  • إن طبيب العيون المختص بالحول هو الذي يحدد الوقت الملائم لإجراء العملية .

 

كيف يتم إجراء جراحة الحول ؟

اعتماداً على نوع الحول و درجته يتم إجراء تقويه للعضلات ( تقصير أو طوي أو ثني ) أو إرخاء للعضلات (تأخير الارتكاز ) و التي تصحح عمل العضلات بدرجات و اتجاهات مختلفة .اعتمادا على التقييم و حساب زاوية الحول يقوم طبيب الحول بالتداخل على العضلات المحيطة بالعين لتقصيرها أو ارخاءها أو نقل ارتكازها ليسمح للعينين بالحركة بشكل منسجم . أويمكن استخدام طريقة الخيوط الثابتة أو طريقة الخيوط القابلة للتعديل و التي تسمح للجراح بالتحكم وضبط توازن العضلات خلال اليوم الأول من العملية .واعتماداً على قرار الجراح تجرى عملية الحول على إحدى أو كلا العينين إما تحت التخدير الموضعي أو التخدير العام ( خصوصاً الأطفال ).

ماهي الأثار الجانبية و المخاطر المحتملة لجراحة الحول ؟

مثل أي جراحة , تتنوع النتائج , ويمكن حدوث أثار جانبية أو اختلاطات احمرار العين سوف يلاحظ بعد الجراحة و الذي يختفي مع الوقت , من الممكن حدوث الحكة أو الوخز بسبب الخيوط و التي تختفي خلال اسابيع قليلة , وكذلك فإن الانزعاج أو الألم البسيط وارد والتي تختفي بسرعة والتي يمكن السيطره عليها بالقطرات او بمسكنات الألم . من المهم تجنب حك و فرك العينين بعد الجراحة لمدة أسبوع .

  • الرؤية المزدوجة يمكن أن تحدث أحيانا و التي تتلاشى بسرعة في الأسابيع القليلة بعد العملية.
  • يجب استخدام الادوية الموصوفه( قطرات العين او الأدوية الفموية ) لضمان الشفاء و الوقاية من الالتهاب .
  • يمكن ممارسة بعض النشاطات الطبيعية (مثل القراءة ) باكراً ما أمكن لتحفيز عمل العينين .
  • اللعب في الرمل و كذلك تلوين الوجه لدى الأطفال يجب تجنبه خلال أسبوعين بعد الجراحة ,و يجب الانتباه لعدم وضع أي مادة داخل العين.
  • يجب تجنب السباحة لمدة شهر كامل بعد الجراحة .
  • يمكن متابعة قيادة السيارات لدى البالغين اعتماداً على قرار الطبيب .

يمكن أن يحتاج المريض الى عمليات حول أخرى للحصول على أفضل النتائج ,خصوصاً إذا أجريت الجراحة بسن مبكرة., وكذلك نكس بعض حالات الحول يستدعي إعادة الجراحة . كذلك توجد اختلاطات أخرى نادرة يمكن أن تحدث كانثقاب وجرح الصلبة أو الخطأ في اختيار العضلة أو انزلاق العضلة التي تحتاج إعادة تثبيت .
في حال كانت العين كسولة (ضعيفة أساساً ) فإن جراحة الحول لاتؤثر على نتائج الرؤية لدى الكبار .
يشكل التعاون بين الأهل و الطبيب جزء مهم بعد العملية خصوصاً بموضوع العناية بعد العملية لتجنب الانتان و لاستخدام النظارات لاعادة التأهيل الأفضل , و إن المتابعة المنتظمة أمر ضروري أيضاً .

 

 

ملاحظة :تشمل جراحة الحول العديد من الخطوات :

الفحص قبل الجراحة وصولاً الى التخدير , ثم العملية الجراحية نفسها و أخيراً العناية و المتابعة بعد الجراحة . وكل هذه الخطوات تحتاج اهتمام و تعاون جميع المعنيين لتحقيق نجاح الجراحة . من المهم جداً اتخاذ القرار السليم قبل التوقيع على استمارة الموافقة .

ماهو اعتلال الشبكية السكري

السكري بنمطيه الأول والثاني قد يؤدي الى اختلاطات عينية قد تكون هامه. خاصة على الشبكية حيث يبدأ بتخريب الأوعية الدقيقة مما يؤدي الى أذية لطبقات الشبكية وتسريب للسوائل مع وذمة وبالتالي تنتهي بفقد البصر

اعتلال اللطخة الصفراء السكري:

السكري يصيب بشكل خاص اللطخة الصفراء ( مركز البصر ) ، وتنقسم الاصابة الى وذمه لطخة صفراء حيث يحدث تراكم للسوائل في مركز البصر أو اصابة اقفارية بسبب انسداد الأوعية.

ماهي مراحل اعتلال الشبكية السكري:

 

  • السكري الأساسي
  • اعتلال الشبكية السكري غير التكاثري
  • - اعتلال الشبكية السكري التكاثري
  • وذمة اللطخة
  • افقار اللطخة

 

ماالذي يسبب فقد البصر في اعتلال الشبكية السكري ؟

وذمة اللطخة الصفراء تحدث عندما ترشح السوائل من الأوعية وأمهات الدم الدقيقة كما أن الأوعية الحديثة تبدأ بالتشكل كمحاولة لتغذية المناطق المتأذية من الشبكية لكن هذه الأوعية هشه يمكن لها أن تنزف بسهولة وتؤدي الى تليفات و شد على الشبكية ينتهي بانفصال الشبكية .

 

ماهي خطورة اعتلال الشبكية السكري ؟

-أولاً إن خطورة وشدة الاصابة تعتمد على مدة الاصابة بالسكري حيث أنها تزيد كلما طالت فترة الاصابة بالسكري ، كما أن ارتفاع ضغط الدم والشحوم يسرع من الاصابة . لذا لابد من الفحص الدوري

كيف يتم تشخيص اعتلال الشبكية السكري :

يتم تشخيصه من قبل طبيب العيون :هنا في المركز الفنلندي لدينا مجموعه متكاملة من الفحوصات للكشف عن السكري

  • فحص عيني شامل
  • تصوير مقطعي محوسب للشبكية
  • تصوير أوعية بالفلوريسين
  • فحص مخبري دموي كامل

 

كيف يتم تدبير اعتلال الشبكية السكري؟

 

  • ضبط سكر الدم، الشحوم، ضغط الدم
  • ضبط سكر الدم، الشحوم، ضغط الدم
  • المراقبة السنوية
  • حقن الادوية داخل العين ( العامل المضاد لتشكل الأوعية الحديثة )
  • حقن الستروئيد داخل العين
  • ليزر الشبكية
  • قطع الزجاجي بالمراحل المتقدمة من السكري
  • ان طبيب العيون سيقدم لك النصيحة المثلى للعلاج اعتمادا على وضع عينيك